recent
أخبار ساخنة

الربو

الربو


اسباب الربو





تعريف الربو

الربو هو مرض مزمن يصيب الرئة و يسبب التهابا و تضيقا في الشعب الهوائية في الرئتين. يؤثر الربو على الأشخاص من جميع الفئات العمرية، لكن غالبا ما يبدأ منذ الصغر.
عندما يصيب الربو الشعب الهوائية للأشخاص، تتضيق المسالك الهوائية الحساسة، و بالتالي تتفاعل بشدة مع مسببات الحساسية المستنشقة، عندما تتفاعل المسالك الهوائية، يتم شد العضلات المحيطة بها، فتتضيق المسالك الهوائية مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الهواء إلى الرئتين. يمكن لهذا التورم أن يتطور، مما يؤدي إلى تضيق اكثر في المسالك الهوائية؛ بسبب انتاج كميات اكبر من المخاط و هو سائل لزج و سميك يزيد في تضييق المسالك الهوائية.

اعراض الربو

من اهم اعراض مرض الربو، ضيق الصدر، ضيق التنفس، صفير متكرر و سعال . عادة ما يكون السعال الناجم عن الربو أسوأ اثناء الليل، مما يعيق النوم، كما يكون الصفير صوتا مسموعا مع كل نفس.  غالبا ما تكون أعراض الربو خفيفة و تزول بشكل تلقائي أو يمكن علاجها بسهولة، مع ذلك في بعض الحالات، يمكن ان يتقدم و يذهب إلى الوعاء مما يؤدي لما يعرف بنوبة الربو.

أسباب الربو

بالرغم من ان الربو يبدأ مع الإنسان من الصغر، لكنه قد يصيب جميع الأعمار. بالنسبة للأطفال الذين يعانون من التهابات متكررة في الجهاز التنفسي هم اكثر عرضة لخطر الإصابة بالربو، من الأسباب الاخرى التي تؤدي للإصابة بالربو هو وجود حساسية متعددة او الاكزيما او وجود آباء مصابين بالربو.
يلاحظ أن الذكور اكثر عرضة للإصابة بالربو مقارنة بالإناث، لكن بمجرد بلوغ سن الرشد تزداد حالات الإصابة عند الإناث مقارنة بالذكور،  بصفة عامة فإن السبب الأكثر شيوعا لمرض الربو هو الحساسي، حيث ان عدد كبير من المصابين بالربو هم من العمال الصناعيون الذين يتصلون بالمهيجات الكيماوية او الملوثات الصناعية في مكان عملهم، يطلق على هذه الحالة بالربو المهني. من مسببات الحساسية المؤدية للربو، هي الغبار، فراء الحيوانات، لعاب القطط، الصراصير، العفن، حبوب اللقاح من النباتات، المهيجات الكيماوية، دخان السجائر و وسائل النقل، استعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين،  و أخيرا الرياضة، حيث ممكن للنشاط البدني ان يؤدي للإصابة بالربو.

علاج الربو

ان علاج مرض الربو في وقت مبكر هو أمر بالغ في الأهمية، في الوقت الذي تحدث فيه نوبة الربو، تكون الرعاية الطارئة ضرورية، و إذا لم يتم علاجها، غالبا ما تؤدي هذه النوبة إلى الموت.
لا يوجد علاج نهائي لمرض الربو، لأنه كما اشرنا سابقا، هو مرض مزمن، لكن مع العلاجات المستمرة يمكن التحكم فيه، حيث يمكن للمصابين التعايش مع الربو و يمارسوا انشطتهم و حياتهم بشكل طبيعي. يمكن تخفيف معاناة الربو عن طريق اتباع بعض الخطوات البسيطة، اتباع تعليمات الطبيب، تحديد المحفزات التي تسبب الربو و الابتعاد عنها، توثيق تقدم حالة الربو، مع زيارات منتظمة للطبيب الاختصاصي.

ادوية الربو

هنالك عدة ادوية من اجل تخفيف مشاكل الربو، لكن استخدام بشكل غير صحيح، سيؤذي الجسم بدل العلاج.
تختلف انواع الأدوية حسب حالة المصاب بالربو، لهذا فالطبيب هو المسؤول عن اختيار الدواء المناسب للمصاب بعد الفحص. كما تختلف اشكال الادوية حسب طريقة الاستعمال، من اقراص و حقن و اجهزة استنشاق، بالإضافة لطريقة الاستعمال حسب عدد مرات التي يستعمل فيها الدواء و زمن الاستعمال، سواء مع الكعام او بدون طعام.  هنالك آثار جانبية تحدث بعد استعمال دواء الربو، في بعض الاحيان تتلاشى هذه الآثار الجانبية بعد كل اسبوع، بينما تستمر في الحالات الأخرى.
يجب التأكد من عدم التأثر بأي حساسية اثناء استعمال الدواء، لهذا وجب قراءة المعلومات المتعلقة بكل دواء قبل استعماله، لأن فهم طريقة استخدام الدواء بشكل جيد بالإضافة للابتعاد عن مسببات الحساسية و الربو هي افضل طريقة للاستفادة أكثر من الدواء. 
google-playkhamsatmostaqltradent